الأحد، 10 يونيو، 2012

اجمل طريقة لتكحيل العين




قال النبي صلى الله عليه وسلم

 (عليكم بالإثمد فإنه يحلوالبصر وينبت الشعر)

ن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما

 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 

" إنّ مِنْ خَيْرِ أَكْحَالِكُمُ الاِثْمِدَ إنّهُ يَجُلُو الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشّعَرَ

قال: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اكتحل يكتحل

في اليمنى ثلاثة يبتدئ بها ويختم بها وفي اليسرى ثنتين

- يساعد على إنبات شعر الرموش والحواجب

- يحد البصر وينقيها من الأوساخ


- يمنع غشاوة العين

- من اكتحل به كان شفاء لمن يشتكي من كثرة الدمع

- يعمل على تقوية أعصاب العين


تأثيره القاتل للجراثيم

حيث ثبتت قدرته على قتل زمر جرثومية متعددة 

و قتل بعض الطفيليات و تستعمل مركباته حقناً في معالجة اللشمانيا

فهو يساعد على المحافظة على سلامة العين و جلائها 

و قتل الجراثيم الممرضة التي تتعرّض لها العين

بشكل مستمر مما يخفف من حدوث الاحتقانات المرضية 

و يبقى البصر جيدا

إنبات الرموش

في الاثمد خصائص دوائية تؤثر على البشرة


و الأدمة فتنبه و تنشط بصلة الشعر

مما يكون عاملاً في نموها و ثباتها

 و إن هذا التأثير ثابت عملياً

فقد أصبحت بعض مركبات الانتموان تستخدم في معالجة

بعض السعفات الجلدية


و كذلك معالجة بعض حالات الصلع.

و إن إنبات رموش العين يفيد من ناحية صحية و


 هو إبعاد الغبار

و الأوساخ عن العين

و له ناحية جمالية إذ يعطي العين جمالاً خاصاً.

الاثمد الأصلي رمادي اللون و تختلف درجات دكانته

 أما الكحل الأسود فهو مصبوغ

إذ لا تصل دكانة الاثمد و غماقيته للسواد

كحل الإثمد لأنه يقوي بصيلات أهداب العين

 فيحفظ الرموش فتطول أكثر

وبذلك تزداد قدرتها في حفظ العين من أشعة الشمس،


وفي تصفية الغبار والأوساخ


فتزيد الرؤيا وضوحاً وجلاءً أكثر منها في

 استعمال الأكحال الخالية من الإثمد


أول من اكتل بالإثمـد

قيل أن أول من اكتل امرأة يقال لها اليمامة


ومن أجود أنواع الكحل الطبيعي الإثمد

إثمد: هو حجر الكحل الأسود، ، ويؤتى به من جهة المغرب أيضا،

وأجوده السريع التفتيت

الذي لفتاته بصيص،

 وداخله أملس ليس فيه شيء 

من الأوساخ.

ومزاجه بارد يابس، ينفع العين ويقويها،

 ويشد أعصابها ويحفظ صحتها

ويذهب اللحم الزائد في القروح ويدملها وينقى أوساخها،


 ويجلوها
ويُذهب الصداع إذا اكتحل به مع العسل المائي الرقيق.


وهو أجود أكحال العين لا سيما للمشايخ، 

والذين قد ضعفت أبصارهم

إذا جُعل معه شيء من المسك.





صورة اللبان الدكر الذى يصنع منة الكحل البلدى

وهناك ما يطلق عليه اسم الكحل البلدي

 وهو الكحل المصنوع من( اللبان الذكر)

وهو من أفضل الوسائل الطبيعية لتجميل العينين والرموش

 أو المصنوع من( نوى التمر)


وهو يقوى رموش العينين



طريقة صنع الكحل

أصل الكحل هو حجر “ الإثمد “ ويعالج بإحدى الطرق التالية:


1- الطريقة القديمة
وفيها يوضع حجر الإثمد على الجمر حتى ينفجر 
ويتناثر منه الحصى الناعم ثم ينقع في خليط من الماء والقهوة العربية
لعدة أيام ثم يصحن في الهون حتى تتفكك حباته ويتحول إلى مسحوق
ثم ينخل في قماش ناعم وبعد ذلك يعبأ في المكاحل ويكون جاهزاً للاستعمال.

2- وهناك طريقة أخرى
وهى أحدث من السابقة ولكنها لا تختلف عنها كثيرا, 
فالكحل يمر خلالها بنفس المراحل إلا أنه ينقع في مزيج من الماء وورق الحناء
بدلا من الماء والقهوة .

3- أما الطريقة الثالثة
فتتم بوضع حجر الاثمد في خليط يطلق عليه
“ النجعة “ مكون من ماء ورد + زعفران أو ماء ورد + ماء لمدة شهرين
إلى ثلاثة أشهر حتى يلين الحجر, ثم ينتشل من هذا الخليط, 
ويدق حتى يصبح ناعماً مثل البودرة ثم ينخل كي يتخلص من الشوائب
ويكرر ذلك أكثر من مرة حتى يصبح نقيا صالحا للاستعمال.


الكحل الصناعي
ولم يعد الكحل الطبيعي هو الموجود 
علي الساحة فقد ظهرت أنواع عديدة من الكحل منها
الكحل الملون و (الماسكرا).

وخبراء التجميل ينصحونك بعدم استعمال الماسكرا
بصورة متكررة للحفاظ علي سلامة العينين ، ويجب تجنب استعمالها 
تماماً في حالات ظهور أي أعراض تشير للحساسية من مستحضرات الماكياج 
مثل احمرار العينين أو تهيج الجفون.

وكانت دراسة سعودية قد حذرت من أن الكحل الصناعي يضر بعيون النساء
ويؤذي البصر وخصوصا تلك الأنواع الشائعة في المنطقة العربية والخليجية، 
لاحتوائها على نسبة كبيرة من الرصاص.

فقد وجد الأطباء في مستشفى الملك فيصل التخصصي بعد تحليل عينات
عشوائية من الكحل، الذي يباع عند العطارين، والمتوافر في الأسواق
والأنواع الهندية على الأخص أن نسبة الرصاص فيها تتراوح 
بين 85% إلى 100% في كل جرام من الكحل. 
وأوضح الأطباء أن هذه النسبة من الرصاص تضر بالعيون وخصوصا عند الأطفال
بعد أن تبين وجود علاقة بين استخدام الكحل وتسمم الرصاص عند الأطفال،
وما يسببه من اعتلالات دماغية مشيرين إلى أن مثل هذه الاعتلالات 
تسبب زيادة نسبة الوفيات بين الأطفال إلى 25%.

لذلك يجب ألا يستعمل الكحل للأطفال عامة والرضع خاصة
وذلك لعدم تمكن الطفل من إفراز الدموع التي تغسل العين من التلوث الخارجي؛ ويمكن أن يؤدي ذلك إلى التهابات حادة في العين .

 

مدوناتي

تدعمه Blogger.

عن المدونة

جمالك سيدتى Copyleft © 2009 Blogger Template Designed by Bie Blogger Template
تعريب : Abed